أحدث المقالات

البنوك الخليجية GCC الأفضل عالمياً في التصدي للاحتيال الالكتروني

     أفادت الأرقام الصادرة عن دراسة حديثة نشرتها شركة بروف بوينت، خاصة بالأمن السيبراني والامتثال، أن 94 بالمئة من البنوك الخليجية أكدت نشر سجل DMARC بروتوكول مصادقة الرسائل المستندة إلى النطاق والإبلاغ والمطابقة، موضحة أن 67 بالمئة طبقت مستوى أكثر صرامة من الموصى به، ما يؤشر إلى أن أداء دول مجلس التعاون الخليجي أفضل من المتوسط العالمي.

البنوك الخليجية GCC الأفضل عالمياً في التصدي للاحتيال الالكتروني

و قامت 63 بالمئة من المؤسسات المالية المدرجة ضمن قائمة فورتشن العالمية 500 بنشر سجل DMARC، بينما طبقت 39 بالمئة فقط من المؤسسات المستوى الأكثر صرامة.

جدير بالذكر أن DMARC هو بروتوكول مصادقة رسائل البريد الالكتروني لحماية أسماء النطاقات من قراصنة الإنترنت. ويعمد إلى المصادقة على هوية المرسل قبل السماح للرسالة بالوصول إلى الشخص المقصود.

يعد "الرفض" هو المستوى الأكثر صرامة والموصى به لحماية  DMARCوهو إعداد وسياسة تمنع رسائل البريد الالكتروني الاحتيالية من الوصول إلى هدفها.

أشارت من جانبها هيفاء كيتيتي، كبيرة مهندسي الأنظمة لدى بروف بوينت في الشرق الأوسط: "لا يزال البريد الالكتروني هو الخيار المفضل لقراصنة الإنترنت لخداع الأفراد وشن هجمات الكترونية، في حين أن القطاع المالي يعد الهدف الأساسي بالنسبة لهم".

وأضافت كيتيتي: "يستعد القطاع المالي لدول مجلس التعاون الخليجي لنمو قوي بعد التعافي من جائحة كورونا، خاصة وأن البنك الدولي توقع أن اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي من المقرر أن تنمو بنسبة 5.9 بالمئة في عام 2022. وهنا تأتي أهمية بناء دفاعات قوية وتعزيز أنظمة الأمن السيبراني من خلال تطبيق نظام مصادقة الرسائل المستندة إلى النطاق والإبلاغ والمطابقة DMARC، الذي يتحقق من أن النطاق المزعوم للمرسل لم يتم انتحال صفته، وهو أمر لا يقدر بثمن بالنسبة لبنوك دول مجلس التعاون الخليجي في المستقبل".

 

 

أحدث أقدم